طرق تشخيص سرطان الثدي

  • zahra-web-cancer3-03

لا يتم تشخيص أورام الثدي بواسطة الفحص الذاتي، وإنما يجب الفحص باستخدام إحدى هذه الطرق للتأكد من وجود ورم والبدء بخطة العلاج حسب الحالة.

 

·        تصوير الثدي الإشعاعي (جهاز الماموجرام).

هو جهاز لتصوير الثدي بإستخدام موجات بسيطة من الأشعة السينية. لكشف الأورام الصغيرة والتغيرات التي قد لا تكون ملحوظة بالفحص الذاتي. ويستخدم عادةً لفحص النساء اللاتي بلغن من العمر الأربعين عام.

ستطلب منك اخصائية الأشعة خلال هذا الفحص، خلع الجزء العلوي من ملابسك. بعد ذلك ستطلب منك وضع الثدي على اللوح البلاستيكي في الجهاز، حيث سيتم الضغط عليه بواسطة اللوح، للمحافظة على ثبات الثدي والحصول على صورة واضحة. ومن ثم سيتم تكرار نفس العملية لفحص الثدي الآخر. قد تشعرين بألم خفيف خلال هذه العملية ولكنه سيزول بعد الفحص.

من النصائح التي يجب اتباعها قبل الفحص:

-         يفضل ان يكون موعد الفحص بعد خمس ايام من انتهاء الدورة الشهرية، بسبب حساسية الثدي خلال تلك المرحلة من الشهر.

-         إذا كان هناك احتمال لوجود حمل او كنت مرضع فأخبري الطبيبة او أخصائية الأشعة قبل بدء الفحص.

-         تجنبِ استخدام البودرة او الكريم او مزيل العرق او العطور تحت الإبط ومنطقة الثدي. قبل إجراء الأشعة، بسبب حساسية جهاز الفحص من هذه المواد.

    

·        الموجات فوق الصوتية (جهاز الألترا ساوند).

يستخدم هذا الجهاز الموجات فوق الصوتية لتكوين صورة لأنسجة الثدي. وعادةً ما يتم اختيار هذه الطريقة لفحص النساء الأصغر من عمر الأربعين عام، وذلك لكون انسجة الثدي لديهن أكثر كثافة، مما يجعل استخدام الماموجرام أكثر صعوبة لاكتشاف تغيرات الثدي بالنسبة لهن.

ستطلب منك اخصائية الأشعة، خلع الجزء العلوي من ملابسك. ثم ستطلب منك الاستلقاء على السرير مع وضع ذراعك خلف رأسك. بعدها ستقوم بوضع مادة لزجة على منطقة الثدي ومنطقة الغدد اللمفاوية تحت الإبط؛ لتسهيل حركة الجهاز الذي ستمرره الطبيبة فوق المنطقة المراد فحصها. 

قد يستغرق هذا الفحص بضع دقائق فقط وهو غير مؤلم. وبإمكانه أن يظهر ما إذا كانت الكتلة صلبة (مكونة من الخلايا) أو عبارة عن كيس مملوء بالسوائل.

·        الخزعة.

في حال ملاحظة أي تغيرات غير طبيعية في نتيجة الفحص بجهاز الماموجرام او الألترا ساوند، عادةً ما سيطلب الطبيب المختص بأخذ عينة من انسجة الثدي الغير طبيعية لفحصها تحت المجهر والتأكد من سلامة الخلايا التي تم اكتشافها ونوعها. وتسمى هذه العملية بالخزعة.

هناك طرق مختلفة لأخذ الخزعة حسب احتياج المريض. وتكون إما بواسطة ابره دقيقه يتم بواسطتها سحب جزء من أنسجة المنطقة المشبوهة، وهي الطريقة الشائع استخدامها. او بواسطة جراحة لأخذ عينه من انسجة المنطقة المشبوهة والانسجة السليمة للثدي. جميع الطرق تتم تحت التخدير الموضعي وهذا يعني بأن المريض واعي ولكن منطقة الثدي مخدّرة ولا يشعر بها.

ويعتمد اختيار طريقة الخزعة على: عدد المناطق المشبوهة وحجمها وشكلها وموقعها في الثدي او في حال وجود مشاكل طبية أخرى. 



فحوصات إضافية.

في حال أظهرت نتائج الخزعة، وجود خلايا سرطانية. فسيحتاج الطبيب المختص لإجراء عدة فحوصات أخرى قبل البدء بخطة العلاج. مثل أخذ عينات دم للتحقق من صحتك العامة ووظائف الكلى والكبد. وقد يطلب صور بالأشعة السينية (x-ray) لمنطقة الصدر لفحص الرئتين والقلب. وقد يطلب ايضاً فحوصات أخرى لمعرفة حجم وموضع الورم. وهناك عدد من النساء يخضعن لفحص العظام وفحص بالأشعة المقطعية للتحقق مما إذا كان السرطان قد انتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم.

 

§التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI scan).

خلال هذا الفحص، يتم استخدام الموجات المغناطيسية لتكوين صورة مفصلة للجسم. وقد يجرى هذا الفحص لمعرفة حجم الورم. قد يطلب من بعض النساء إجراء فحص بالموجات فوق الصوتية (الألترا ساوند) مرة أخرى، واخذ خزعة بعد التصوير بالرنين المغناطيسي.

خلال هذا الفحص سيطلب منك الأخصائي، إزالة أي قطع معدنية، بما في ذلك المجوهرات. وذلك بسبب قوة الجذب المغناطيسي المستخدم في هذا الجهاز. ولهذا يجب عليك إعلام الطبيب في حال أجريت أي عملية تم فيها غرز اي جزء معدني داخل جسمك، قبل البدء بالفحص. وقد يتم قبل الفحص حقن صبغة في وريد ذراعك، تسمى بوسيط التباين. وذلك لمساعدة الصورة من الظهور بشكل أوضح، في هذه الحالة عليك إعلام الطبيب ايضاً بالمواد التي تسبب لك حساسية ان وجدت أو في حال كنت ترضعين طفل بشكل طبيعي، وذلك لتجنب التحسس من المادة الصبغية.

هذا الفحص غير مؤلم ويستغرق قرابة ٣٠-٤٠ دقيقة. سيعطيك الأخصائي سدادات اذن او سماعات رأس لارتدائها لتخفيف ضجيج الأصوات الخارجة من الجهاز خلال الفحص. ومن ثم سيطلب منك الاستلقاء على سرير الجهاز بثبات على منطقة البطن لبدء الفحص، حيث سيتحرك السرير لداخل الأسطوانة المعدنية للجهاز.

§مسح العظام (Bone scan).

يُظهر هذا الفحص، المناطق الغير طبيعية من العظام. بواسطة حقن مادة مشعة في الوريد في منطقة ذراع اليد، ثم سيُطلب منك الانتظار لمدة تتراوح ما بين الساعتين إلى الأربع ساعات، لتصل المادة إلى العظام. بعدها ستخضع لمسح العظام. ستظهر العظام المصابة على شكل مناطق ذات وميض قوي في شاشة الفحص، وذلك لأنها تمتص المادة المشعة التي تم حقنها بكمية أكبر من العظام الطبيعية.

تعد كمية المادة المشعة المستخدمة في هذا الفحص، بسيطة. ولا تعرضك لأي أذى. وتخرج تلقائياً من الجسم مع البول خلال عدة ساعات من حقنها. ولكن ينصح بالحرص والابتعاد عن النساء الحوامل والأطفال والرضاعة لمدة ٢٤ ساعة بعد الفحص.


§الأشعة المقطعية (CT scan).

يقوم جهاز الفحص بالأشعة المقطعية، بأخذ صور باستخدام الأشعة السينية من عدة زوايا مختلفة حول الجسم. ومن ثم يقوم بمعالجتها لإنشاء صور مقطعية (شرائح) للعظام والأوعية الدموية والأنسجة الرخوة. سيطلب منك عدم الاكل والشرب قبل اجراء الفحص لأربع ساعات على الأقل. قد يطلب منك شرب شراب او حقنك بمادة صبغية قبل الفحص، لمشاهدة مناطق معينة في الجسم بشكل أوضح. من المهم اخبار الطبيب في حال كانت لديك حساسية من اليود أو إذا كنت مصاب بالربو، قبل حقن تلك المادة الصبغية.

لا يعد هذا الفحص مؤلمًا، وقد يستغرق مدة تتراوح ما بين ١٠ – ٢٠ دقيقة. سيطلب منك الاستلقاء على سرير الجهاز، حيث سيتحرك السرير لداخل الأسطوانة المعدنية للجهاز.  

 

نشر :