عن زهرة





براً بزهرة : براً بوالدتها أوفت بوعدها ونشرت أهمية الوعي في المملكة

تألّمت ... فتعلّمت ... وعلّمت

 

إن الألم الذي يصيب الشخص عند فقدان والديه ليس مثله ألم فهي لحظة صعبه جداً . عندما كنت في مرحلة الماجستير (1994م)في الولايات المتحدة الأمريكية .. أصيبت والدتي رحمة الله عليها بسرطان الثدي ..وفي تلك الفتره كنت أجهل أي شي عن هذا المرض وعندما أقول أجهل فهو جهل كامل على الرغم من اني متعلمة ويجدر بي أن أكون ملمة بعض الشي عنه..ولكن للأسف لم أكن.

وخلال فترة سنوات العلاج مع والدتي تألمت معها كثيراً وتعلمت الكثير ...

منذ إصابة والدتي رحمة الله عليها وأنا أريد أن أعلم الكثير عن هذا المرض وكنت أشرح لها أثناء فترة علاجها عن هذا المرض لحبها رحمة الله عليها وكثرة أسئلتها فوجدت أنه يجب أن أتعلّم لكي أفسر لها ...فكانت تقول لي (لازم السيدات يوعّون بهذا و يهتمون للمعرفة بنفسهم ويسوون الأشعة) ... فحملت هذه الرسالة منها وشعرت أنه يجب أن أبدأ في توعية سيدات مجتمعنا بهذا المرض وأهمية الاكتشاف المبكر له .ولا سيما أنه في تلك الفترة (1997م) لم يكن هناك أحد يستطيع أن يتحدث عن هذا المرض .

ومن هنا بدأت أنقل إلى كل إمرأة ماتعلمته من الألم مع والدتي إلى علم ومعرفة ... فألمي بوفاة والدتي (زهرة) رحمة الله عليها .. أصبح رسالة علم و معرفة و مساعدة لكل زهرة في بلدي الغالي .

الدكتورة /سعاد بنت محمد بن عامر

 

ومن هنا بدأت قصة نجاح جمعية زهرة فلقد بدأ العمل بالبرنامج التوعوي لسرطان الثدي بفكرة من الدكتورة/ سعاد بنت محمد بن عامر أوائل عام 1421هـ/2001م وذلك بإقامة ورش عمل و ندوات توعوية في عدد من الجامعات و المدارس و المراكز النسائية في مدينة الرياض.

ثم توسع النشاط التوعوي و تطور بتشكيل لجنة البرنامج الوطني للتوعية بسرطان الثدي عام 1424هـ/2003م برئاسة الدكتورة/ سعاد بنت محمد بن عامر رئيسة وحدة أبحاث سرطان الثدي بمستشفى الملك فيصل التخصصي و مركز الأبحاث بالرياض، و تضم اللجنة نخبة من المتخصصات في مجالات مختلفة من مستشفيات عِدة في مدينة الرياض.

و بتوفيق من الله سبحانه و تعالى تم تأسيس جمعية زهرة لسرطان الثدي أوائل عام 1428هـ/2007م برئاسة صاحبة السمو الملكي الأميرة/ هيفاء بنت فيصل بن عبد العزيز و بجهود الكثيرات من محبات عمل الخير.




رؤيتنا 

معاً نسعى نحو مجتمع خالِ من سرطان الثدي

رسالتنا

جمعية خيرية صحية لتوعية المجتمع بسرطان الثدي ودعم المصابات والمتعافيات.

أهدافنا

- تنفيذ البرامج التوعوية بسرطان الثدي
  • - تفعيل برنامج المسح الشامل بالمملكة
  • - تقديم خدمات متخصصة للمريضات والمتعافيا
  • - دعم الدراسات العلمية المختصة بسرطان الثدي
  • - تفعيل البرامج التدريبية لتطوير الكفاءات السعودية

شعارنا

  • الزهرة: كنايةً بالسيدة/ زهــــــرة بنت علي بن حرفش رحمها الله والدة الدكتورة/ سعاد بنت محمد بن عامر والتي توفيت بالمرض نفسه.

  • الشمس: يمثل شعاعها على انتشار المعرفة بهذا المرض داخلياً و إقليمياً و دولياً.

  • الشعار الوردي: تم وضعه بشكل مترابط دلالة على بذل الجهد الجماعي لمحاربة هذا المرض.

  • عددها في الشعار الاثني عشر دلاله على شهور السنة والتي يجب خلالها شهرياً عمل الفحص الذاتي للثدي.

  • الشعار الوردي يوجد بالشكل المقلوب أيضاً بمعنى (لا) لا لسرطان الثدي.

  • منتصف الدائرة: شكل زخرفة عربية إسلامية تدل على منبع الجمعية من المملكة العربية السعودية

 



نشر :